عسل بالشمع

عسل جبلي بالشمع

الوزن: 1.25 كيلو

١٢٠ ر.س

شمع العسل



هو عبارة عن أحد المواد التي تقوم ملكات النحل بإنتاجها عن طريق الإفرازات التي تقوم بإنتاجها غدة الأسترنات الموجودة لدي النحل، وتحتاج النحلة حوالي تسعة كيلو من عسل النحل وكمية كبيرة من حبوب اللقاح لكي تقوم بتصنيع شمع العسل ، يتميز شمع العسل بلونة الأبيض الشفاف ويحتوي على قدر كبير من حبوب اللقاح وغذاء الملكات وصمغ العسل ويعد شمع العسل من الكنوز الطبيعية التي تعمل علي إعطاء الجسم الفوائد المذهلة ،كما أنه له الكثير من الاستخدامات سواء العلاجية أو التجميلية ، وقد أكدت العديد من الدراسات أن شمع العسل له العديد من الفوائد التي تعمل على جسم الإنسان فور تناوله، وينصح بأخذ ملعقة منه في الصباح الباكر أي عند الاستيقاظ من النوم على الريق، لأن بهذه الطريقة يحصل الجسم على جميع العناصر والفيتامينات الهامة التي يحتويها شمع العسل، حيث أن تناول ملعقة من شمع العسل، يطرد السموم من الجسم ويمد الجسم بالفيتامينات كفيتامين "أ وب"، وأيضا الأحماض الأمينية والكالسيوم والحديد والمغنسيوم والبوتاسيوم، وشمع العسل له العديد من الفوائد علي البشرة والجلد، ويعد من أفضل الحلول الشديدة الفاعلية في التخلص من مشكلة حب الشباب هذا بالإضافة إلى عمله على تخليص البشرة من تلك البقايا الخاصة بالبقع الناتجة عن هذه الحبوب هذا علاوة على دوره القوي في محاربة الجفاف الخاص بالبشرة ومن ثم توفيره لإمكانية الحصول على بشرة نضرة و ناعمة الملمس ولذا فعند إصابة الشفاه بالتشقق أو أي مشكلة أخري، فعليك وضع القليل منه عليها وسيتم شفائك بأسرع وقت وذلك يرجع إلى احتواء شمع العسل في الأساس على نسب عالية من فيتامين (أ) ، و يساهم بشكل كبير في قتل الجراثيم والبكتيريا المضرة وتناول ملعقة من شمع العسل في الصباح يساهم في تقوية الجهاز المناعي للجسم، والحد من الإصابة بالأمراض المناعية كنزلات البرد ويعمل شمع العسل وبشكل قوي على تحفيز نمو الشعر و ذلك يرجع إلى احتواء شمع العسل على ذلك العدد الكبير من الفيتامينات ، و المعادن الهامة لتوفير التغذية الجيدة للشعر ويعمل شمع العسل كعلاجاً جيداً لمرض البواسير ، حيث قد أوصى الأطباء بضرورة تناول شمع العسل من جانب المصاب بالبواسير لما يملكه من قدرة عالية على التخفيف من تلك الأوجاع ، و الشعور بالحكة المصاحبة لمرض البواسير ولشمع العسل فائدة كبيرة في القيام بعلاج الالتهابات ، و ذلك يرجع إلى أن شمع العسل يحتوي في الأساس على ذلك العدد الكبير من المواد المضادة للبكتيريا ، و لذلك فهو حلاً فعالاً للغاية في علاج مختلف أنواع الالتهابات بما فيها التهابات الفم ، و اللثة ، و الحلق ، و غيرها من الالتهابات الجلدية الأخرى مثال الأكزيما ، هذا بالإضافة إلى تشكيله خط دفاع عالي ، و قوي ورادع للبكتيريا المسببة للالتهابات كما أن  شمع العسل مساعد قوي في علاج الحساسية حيث يشتمل شمع العسل على العديد من المميزات الغير مسببة للحساسية ، و لذلك فإنه يعتبر علاجاً قوياً لحالات الإصابة بحساسية الجلد ، و الحساسية الخاصة بالجهاز التنفسي ، و التي تكون ناتجة في الغالب عن حالات الربو ، و حمى القش و علاج انسداد الأنف والزكام والتهابات الجيوب الأنفية وتورم أنسجة الأنف و علاج حمى (الدريس) الشديدة ووقف أعراضها مثل (وقف تدميع العين - فتح الأنف المزكوم - وقف رشح الأنف - وقف شرقة الحلق) والتخفيف من الحساسية تدريجيا كما يعتبر مادة ملينة وملطفة ومهدئة ومضادة للالتهابات ومانعة لنمو البكتريا.

الوسوم:

  • ١٢٠ ر.س
نفدت الكمية
المنتج غير متوفر حاليا

لا توجد أسئلة بعد

منتجات قد تعجبك